,.-~*'¨¯¨'*·~-.¸-(_ (مرحبا بك زائرنا الكريم في شبكة احباب في الله الاسلامية) _)-,.-~*'¨¯¨'*·~-.

•°اهلاً بك قلماً مميزاً وقلبا ً حاضراً °•.

.•° هنا حيث القلوب تشابهت طيبة ٍ °•.

.•° بكل المحبه والموده نحييك لتشريفك لنا

ونرحب بك اجمل ترحيب ممزوج بعبارات الود والاخوه

.•° نتمنى لك إقامة رائعه وممتعه مع اخوانك و اخواتك

.•°ارق تحية معطره بروح الورد لك°

.•° في شبكة احباب في الله الاسلامية °•.




 
الرئيسيةالرئيسية  الغرفة الصوتية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
"للدخول إلى غرفتنآ احباب في الله في برنآمج لايت سي عٌ ـآلرآبط الآتيً  vchat://45@173.192.16.212

لا إله إلا الله العظيم الحليم ، لا إله إلا الله رب العرش العظيم ، لا إله إلا الله رب السماوات ورب الأرض ورب العرش الكريم . اللهم إني أسألك الجنة وأستجير بك من النار .
اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عني . اللهم ارزقني حُبك وحُب من ينفعني حُبّهُ عندك ، اللهم مارزقتني مما أُحبُ فاجعله قوة لي فيما تحب ، اللهم ما زويت عني مما أُحب فاجعله فراغاً لي فيما تحب.

شاطر | 
 

 ...أمهـــــــات المؤمنيـــــــن...

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مجاهد ابو محمد علاء
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

مُساهمةموضوع: ...أمهـــــــات المؤمنيـــــــن...    الأحد فبراير 19, 2012 9:37 pm

أم المؤمنين : خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها – نسبها ، وفضلها

إن الحمد لله، نحمده ، ونستعينه ، ونستغفره ، ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ، وسيِّئات أعمالِنا ، من يهدهِ اللهُ فلا مضلَّ له ، ومن يضلل فلا هاديَ له . وأشهد أن لا إله إلا الله وحدَه لا شريك له ، وأشهد أن محمدًا عبدُه ورسوله ، صلى الله عليه وآله وصحبه أجمعين ، ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين ، وسلم تسليما كثيرا . أما بعد : -

عن عبدالله بن جعفر - رضي الله عنه – قال : سمعت عليا - رضي الله عنه – بالكوفة يقول : سمعت رسول الله – صلى الله عليه وسلم - يقول : ( خير نسائها مريم بنت عمران ، وخير نسائها خديجة بنت خويلد ) قال أبو كريب : وأشار وكيع إلى السماء والأرض . [ مختصر مسلم 1670 ] .

قال ابن إسحاق - رحمه الله تعالى - : [ ... وكانت خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها – امرأة حازمة ، شريفة ، لبيبة ، مع ما أراد الله تعالى بها من كرامته ... فقد كانت من أوسط نساء قريش نسبا ، وأعظمهن شرفا ، وأكثرهن مالا ، فقد كانت امرأة تاجرة ذات شرف ومال .

– صلى كانت تستأجر الرجال في مالها وتضاربهم * إياه ، بشيئ تجعله لهم ، وكانت قريش قوما تجارا ، فلما بلغها عن رسول الله – صلى
الله عليه وسلم - ما بلغها من صدق حديثه ، وعظم أمانته ، وكرم أخلاقه بعثت إليه ، فعرضت عليه أن يخرج في مال لها ، إلى الشام تاجـــــرا ، وتعطيه أفضل ما كانت تعطي غيره من التجار ... ] انظر : [ السيرة النبوية لابن هشام : ( جـ 1 ص 187 – 189 ) ] .

تضاربهم : أي : تقرضهم ، والمضاربة : المقارضة .

نسبها - رضي الله عنها - هي : خديجة بنت خويلد بن أسد بن عبد العزّى بن قصيّ بن كلاب بن مرّة بن كعب بن لؤي بن غالب بن فهر القرشية الأسدية .أمها : فاطمة بنت زائدة * بن الأصمّ بن رواحة بن حجر بن عبد بن مَعيص بن عامر بن لؤي بن غالب بن فهر .
" بنت زائدة " : كذا في رواية الطبري . ، وفي سائر الأصول : " بنت زائد وأم أمها : هالة بنت عبد مناف بن الحارث بن عمرو بن مُنـْفِـذ بن عمرو بن مَعيص بن عامر بن لؤي بن غالب بن فهر.

كنيتها : أم القاسم .

لقبها : كانت تدعى في الجاهلية : " بالطاهرة " لعفتها ونقاء سيرتها .


مكانة أم المؤمنين " السيدة خديجة بنت خويلد " - رضي الله عنها – وفضلها :

1 : ــ أول امرأة تزوجها رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ، ولم يتزوج عليها غيرها حتى توفيت :
فقد كانت تحت أبي هالة بن زرارة التميمي ، ومات عنها في الجاهلية قبل الإسلام ، وولدت له ابنا إسمه "هالـــــة " ، وقد أسلم - رضي الله عنه – وكان له صحبة .
وولدت له ابنا آخر واسمه : " هندا " . أسلم أيضا - رضي الله عنه – وله صحبة ، وقد شهد بدرا ، وقيل أحدا .
كان فصيحا بليغا وصّـافا . روى حديث صفة النبي – صلى الله عليه وسلم - .
وقد روى عنه الحسن بن علي - رضي الله عنهما - فقال : " حدثني خالي : ... " ، لأنه أخـو فاطمة بنت رسول الله – صلى الله عليه وسلم - لأمها - رضي الله عنها وعن أمها – .
وبعد وفاة أبي هالة تزوجت : عتيق بن عابد المخزومي ، فولدت له بنتا اسمها " هند " وقد أسلمت وصحبت . انظر : ( شرح المواهب ، والإستيعاب ) .

زواجها برسول الله – صلى الله عليه وسلم -

وبعد وفاة عتيق ، تزوجها رسول الله – صلى الله عليه وسلم - وهو ابن خمس وعشرين عاما ، ولها من العمر أربعون عاما .
وذهب ابن اسحاق - رحمه الله تعالى - إلى أنها عرضت عليه نفسها من غير وساطة ، ويذهب غيره إلى أنها عرضت عليه نفسها بوساطة ، وأن ذلك كان على يد نفيسة بنت منية ، والجمع ممكن ، فقد تكون بعثت نفيسة أولاً لتعلم أيرضى أم لا ؟ فلما علمت بذلك ، كلمته بنفسها . انظر : ( السيرة النبوية لإبن هشام جـ 1 ص 189 . الحاشية ) و ( شرح المواهب ) . وذلك لما علمت عنه من شرف في قومه ، وحسن خلقه ، وصدقه ، وأمانته – صلى الله عليه وسلم - .

وكان ذلك قبل النبوة بخمس عشرة عاما ، وأصدقها : عشرون بكرة . والبكرة هي : الفتية من الإبل .

وكان يشتغل قبل زواجه – صلى الله عليه وسلم - برعي الغنم ، فعن ابي هريرة - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله– صلى الله عليه وسلم - : ( ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم ، وأنا كنت أرعاها لأهل مكة بالقراريط ) رواه البخاري . [ صحيح الجامع 5581 ] .
: ــ فازت بالسبق إلى الإسلام ، فكانت أول من آمن بالله - تبارك وتعالى - من النساء والرجال ، منذ اللحظة الأولى لانبثاق نور الإسلام ، فقد كانت مثلا رائعا للزوجة الصالحة ، الصابرة ، الحنون ، الودود .
صدّقت زوجها رسول الله – صلى الله عليه وسلم - وآمنت بدعوته ، واستجابت لرسالته ، ونصرته ، وآزرته ، وأيدته ماديا ومعنويا ، وهوّنت عليه ما كان يلقاه من قومه .
فعن السيدة عائشة أم المؤمنين - رضي الله عنها - قالت : ( إن أول ما بدئ به رسول الله – صلى الله عليه وسلم - من الوحي الرؤيا الصالحة في النوم فكان لا يرى رؤيا إلا جاءت مثل فلق الصبح ثم حبب إليه الخلاء فكان يخلو بغار حراء فيتحنّث فيه ، وهو التعبّد الليالي ذوات العدد قبل ان ينزع إلى أهله ، ويتزوّد لذلك ، ثم يرجع إلى خديجة - رضي الله عنها – فيتزوّد لمثلها حتى جاءه الحق وهو في غار حراء ، فجاءه الملك فقال : ( إقرأ ، قال : ما انا بقارئ ، قال : فأخذني فغطّني الثانية حتى بلغ مني الجهد ، ثم أرسلني فقال : ( إقرأ ، قال : ما أنا بقارئ ، قال : فأخذني فغطّني الثالثة ثم أرسلني فقال : ( إقرأ بسم ربك الذي خلق . خلق الإنسان من علق . إقرأ وربك الأكرم ) [ سورة العلق 1 – 3 ] .
فرجع بها رسول الله – صلى الله عليه وسلم - يرجف فؤاده ، فدخل على خديجة بنت خويلد " - رضي الله عنها – فقال زمّـلوني زمّـلوني ، فزمّـلوه حتى ذهب عنه الروع ، فقال لخديجة وقد أخبرها الخبر : لقد خشيت على نفسي ؟ فقالت خديجة : كلا ، والله ما يخزيك الله أبدا ، إنك لتصل الرحم ، وتصدق الحديث ، وتحمل الكل ، وتكسب المعدوم ، و تقري الضيف ، وتعين على نوائب الحق . فانطلقت به خديجة حتى أتت به وَرَقة بن نوفل بن أسد بن عبد العزّى ابن عمّ خديجة ، وكان امرئ تنصّر في الجاهلية ، وكان يكتب الكتاب العبراني ، فيكتب من الإنجيل بالعبرانية ما شاء الله أن يكتب ، وكان شيخا كبيرا قد عمي ، فقالت له خديجة : يا ابن العم ! اسمع من ابن أخيك ؟ فقال ورقة : يا ابن أخي ماذا ترى ؟ فأخبره رسول الله – صلى الله عليه وسلم - خبر ما رأى . فقال له ورقة : هذا الناموس الذي أنزل الله على موسى ، يا ليتني فيه جذع ، ليتني أكون حيا إذ يخرجك قومك . فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : أو مخرجيّ هم ؟ قال : نعم ، لم يأت رجل قط بمثل ما جئت به إلا عودي ، وإن يدركني يومك أنصرك نصرا مؤزرا ) انظر : [ صحيح البخاري . باب بدء الوحي ، جـ 1 ص 3 – 4 ] .

كانت أعظم سند له بعد الله - تبارك وتعالى - ، وفــّرت له أسباب الراحة والهدوء النفسي في خلواته قبل الوحي ، واستمعت له حين أخبرها عن هول ما رأى ، فهدأت من روعه – صلى الله عليه وسلم - ، وذكرت له من صفاته الجليلة ، وسجاياه الحسنة ، ما يثبـّـته ، ويهوّن عليه شدّته ، ويزيل عنه وحشته ، ليقينها - رضي الله عنها – أن من كان متصفا بصفات الخير والكمال هذه ، لن يخزيه الله - تعالى - أبدا في الدنيا والاخرة .
3 : ــ رزقه الله - تعالى - منها الذرية : ولدت له : القاسم ، وعبدالله ، وهو " الطيّب ، والطاهر " ، قيل أنه لُـقّبَ بذلك لأنها ولدته في الإسلام . وقيل أن ابنيه كلاهما ولدا وماتا في الجاهلية قبل الإسلام ، - والله اعلم - .
وولدت له أربعا من البنات وهنّ : زينب ، وأم كلثوم ، ورقيّة ، وفاطمة - رضي الله عنهن – أسلمن كلهن ، وهاجرن مع النبي – صلى الله عليه وسلم - .

4 + 5 : ــ حازت على حسن العشرة في حياتها ، ونالت حسن العهد ، وطيب الذكرى بعد وفـاتها : فعن عائشة - رضي الله عنها - قالت : ( ما غرت على أحد من نساء النبي – صلى الله عليه وسلم - ما غرت على خديجه - رضي الله عنها - ، وما رأيتها قط ، ولكن كان يكثر ذكرها ، وربما ذبح الشاة ثمَ يقطعها أعضاء ثمَ يبعثها في صدائق خديجة ، فربما قلت له ، كأن لم يكن في الدنيا امرأة إلاّ خديجــة ، فيقول : إنها كانت وكانت ، وكان لي منها ولد ) متفق عليه .
وفي رواية أخرى لها - رضي الله عنها - قالت : فأغضبته يوما ، فقلت : خديجة ؟ فقال إني رزقت حبها ) [ مختصر صحيح مسلم 1672 ] .
وعنها أيضا - رضي الله عنها - قالت : ( استأذنت هالة بنت خويلد أخت خديجة على رسول الله – صلى الله عليه وسلم -، فعرف استأذان خديجة ، فارتاح لذلك ، فقال : " اللهم هالة بنت خويلد " ، فغرت . فقلت : ما تذكر من عجوز من عجائز قريش حمراء الشدقين ، هلكت في الدهر فأبدلك الله خيرا منها ) [ مختصر مسلم 1674 ] .

قال شيخنا الألباني يرحمه الله تعالى في التعليق على الحديث : زاد أحمد في رواية : ( قالت : فتمعـّر وجهه تمعـّـرا ما كنت أراه إلا عند نزول الوحي ، أو عند المخيلة ، حتى ينظر أرحمة أم عذاب ) وإسناده على شرط مسلم .
وفي رواية أخرى له قال : ( ما أبدلني الله عز وجل خيرا منها ، قد آمنت بي إذ كفر بي الناس ، وواستني بمالها إذ حرمني الناس ، ورزفني الله عز وجل منها ولدها إذ حرمني أولاد النساء ) .
وفي رواية أخرى له ، وللطبراني ذكرها الحافظ في الفتح (7/ 107 ) من طريق نجيح عنها - رضي الله عنها - بلفظ : ( فغضب حتى قلت : والذي بعثك بالحق لا أذكرها بعد هذا إلا بخير ) انتهى . انظر : [ مختصر صحيح مسلم صفحة : 445- الحاشية - ] .

6 : ــ هي ممن كمل من النساء : ــ فعن أبي موسى - رضي الله عنه - قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : ( كمل من الرجال كثير ، ولم يكمل من النساء إلا آسية زوجة فرعون , ومريم بنت عمران ) " .
وفي رواية بإسناد صحيح " : ( وخديجة بنت خويلد ، وإن فضل عائشة على سائر النساء كفضل الثريد على سائر الطعام ) متفق عليه . [ مختصر مسلم 1667 ] .
قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : ( حسبك من نساء العالمين , مريم بنت عمران , وخديجة بنت خويلد , وفاطمة بنت محمد , وآسية امرأة فرعون ) [ صحيح الجامع 313 ] .

7 : ــ من أفضل نساء الجنة : عن بن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: ( أفضل نساء أهل الجنة خديجة بنت خويلد , وفاطمة بنت محمد , ومريم بنت عمران , وآسيا بنت مزاحم امرأة فرعون ) [ صحيح الجامع 1135 ] .
8 : ــ من المبشرات بالجنة : سئل رسول الله – صلى الله عليه وسلم - عن أم المؤمنين " السيدة خديجة بنت خويلد - رضي الله عنها – ، لأنها ماتت قبل الفرائض ، وأحكام القرآن ؟ فقال أبصرتها على نهر في الجنة ، في بيت من قصب ، لا صخب فيه ، ولا نصب ) .
قال شيخنا الألباني رحمه الله تعالى : " إسناده حسن ، ولبعضه شواهد في الصحيح " . والله أعلم . [ انظر صحيح السيرة النبوية بقلمه رحمه الله تعالى ص 94 ] .
وعن عبدالله بن أبي أوفى ، وعن عائشة رضي الله عنهما قالا : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم - : ( بشروا خديجة ببيت في الجنة من قصب , لا صخب فيه ولا نصب ) متفق عليه .
من قصب : أي ما استطال من الجوهر وبه تجويف . انظر : مختصر صحيح مسلم حديث رقم ( 1671 ص 444 ) .

9 : ــ خصّها الله - تبارك وتعالى - بالسلام من عنده - سبحانه ، وبالسلام من جبريل - عليه الصلاة والسلام - ، وهذه خاصية لم تعرف لامرأة سواها : فعن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال : أتى جبريل النبي – صلى الله عليه وسلم - فقال : ( يا رسول الله هذه خديجة قد أتتك معها إناء فيه إدام أو طعام أو شراب , فإذا أتتك فاقرأ عليها السلام من ربها عز وجل ومني , وبشرها ببيت في الجنة من قصب لا صخب فيه ولا نصب ) مختصر صحيح مسلم 1671 .

: ــ رزق الله - تبارك وتعالى - رسوله – صلى الله عليه وسلم - حبها : فعن عائشة رضي الله عنها قالت : " ما غرت على نساء النبي – صلى الله عليه وسلم - إلا على خديجة , وإني لم أدركها , قالت : وكان رسول الله – صلى الله عليه وسلم - إذا ذبح الشاة يقــــــول : ( أرسلوا بها إلى أصدقاء خديجة ) . قالت : فأغضبته يوما , فقلت : خديجة ؟ فقال : ( إني قد رزقت حبها ) [ مختصر صحيح مسلم 1672 ] .

هنيئا لأمنا أم المؤمنين السيدة خديجة - رضي الله عنها – هذه المكانة العالية ، والمنزلة الرفيعة عند الله - تبارك وتعالى - ، وعند رسول الله – صلى الله عليه وسلم - ، وليكن لنا فيها أسوة حسنة ، فإنها مثال الزوجة الصالحة ، الصادقة ، الناصحة ، المواتية ، المواسية .
ماتت - رضي الله عنها – وجعل الفردوس الأعلى مأواها ، قبل الهجرة بثلاث سنين ، عن خمس وستين عاما .
أسال الله العظيم رب العرش العظيم ، أن يجمعنا بها على منابر من نور يوم القيامة في أعلى عليين ، مع النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا .




[u]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
قطر ندى
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar

عدد المساهمات : 89
تاريخ التسجيل : 19/01/2012

مُساهمةموضوع: رد: ...أمهـــــــات المؤمنيـــــــن...    الإثنين فبراير 20, 2012 4:16 am

اللهم ارض عن امهاتنا امهات المؤمنين بارك الله بيك تقبل مروري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
مجاهد ابو محمد علاء
عضو مبدع
عضو مبدع
avatar

عدد المساهمات : 293
تاريخ التسجيل : 02/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: ...أمهـــــــات المؤمنيـــــــن...    الثلاثاء فبراير 21, 2012 2:14 am

الله يبارك فيكم اختي الفاضلة الله يجعل ايامك كلا ايمان ونور وعبادة لوجه الله الكريم اللهم امين يا رب العالمين اللهم ارزقها الصبر والصلاة والزكاة والحج والفردوس الاعلى برفقت رسول الله صلى الله عليه وسلم ارجو من الله لكي السعادة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
...أمهـــــــات المؤمنيـــــــن...
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: ~*¤ô§ô¤*~ المنتدى الإسلامي *¤ô§ô¤*~ :: أحباب القران الكريم والحديث الشريف-
انتقل الى: